Saturday, November 26, 2011

قطار الأفكار


 قطار الأفكار

رَكِبتُ القطار
محطتى الأولى نهرُ أفكار
أخذت رشْفة
فهامت بى أطيافُ ألوان
كأمواجِ بحرٍ بلا شطآن
فأسنى إلى قطعٍ من السماء
أتعلق بسنا من الأنوار
لاتُشبه فى ألوانها ألوان
تتراقص روحى بِشَدْو كلمات
من لحن ملاك
وعبَث شيطان
فى أذنى طنات
لكنى إنسان فآثرت الإختيار
محطتى التالية عَبوس أفكار
لها وجوه رماديات
أشكال قَفْر كأنها محزِنات
تبدو من تحت دِثار
خيوط أدمع ساقطات
على وجوهٍ حمرٍ تائبات
لكنى إنسان فآثرت الإختيار
محطتى التالية مروج أفكار
شمسها ملكة
لها جوارٍ من الأزهار
وحورٍ عين
كأنها أنهار
وصفوف جندٍ
من خضر أشجار
لكنى إنسان فآثرت الإختيار
محطتى التالية منتصف آماد
فوجدت خلق عن اليمين
ووجدت خلق عن الشمال
فألقيت سلام عليكم أهل اليمين
وسلام عليكم أهل الشمال
وأغلقت أقفال الأفكار
ثم طويت سجادتى
 وألقيتها على كرسى الانتظار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــ


فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ